الأربعاء، 5 يونيو، 2013

الحساب الشخصي على فيس بوك يزيد الثقة "الزائفة" بالنفس


قال باحثون أمريكيون إن تهيئة الإنسان "لحياة مثالية لنفسه" عبر حسابه الشخصي على موقع فيس بوك للتواصل الاجتماعي، يمكن أن يساعد على تعزيز ثقته بنفسه، غير إنهم حذروا من أن هذا الأمر قد يؤدي إلى عدم وجود حافز ليتفوق الشخص في مجالات أخرى في حياته.

وقال الباحثون بجامعة "ويسكونسن" في "ماديسون"، وفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن الشعور الجيد الذي ينتاب الشخص فور تصفحه لحسابه الشخصي "المثالي" على موقع فيس بوك، له جانب سلبي، يتمثل في عدم وجود دافع له ليحقق آداء جيدا في مجالات أخرى.

واختبر الباحثون درجة الثقة بالنفس لمجموعة من مستخدمي فيس بوك بعد أن تصفحوا حساباتهم الشخصية لمدة خمس دقائق، فوجدوا أن الشعور بالثقة قد تزايد بشكل كبير لدى أفراد المجموعة رغم قصر المدة التي نظروا فيها إلى صفحاتهم الشخصية.

غير أن القائمين على الدراسة، أشاروا إلى أن هذا الارتفاع المفاجئ في الثقة بالنفس، أضعف احتمالات تحقيق أفراد المجموعة لأداء جيد، عندما واجههم العلماء باختبار رياضيات فور تصفح الفيس بوك.

واكتشف الباحثون أن الذين نظروا لحساباتهم الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي، قبل الاختبار، أجابوا عن أسئلة أقل في الوقت المحدد، مقارنة بمجموعة أخرى، فوجئت بنفس الاختبار لكن دون أن يتصفح أفرادها الفيس بوك، طبقاً لما ورد بوكالة "أنباء الشرق الأوسط".

وأوضح الباحثون أن التمتع بأداء جيد في مهمة محددة يمكن أن يساعد الشخص في النظر إلى نفسه بشكل أفضل، لكن عندما يكون الشخص مليء بالفعل بالثقة بالنفس، من الممكن ألا يشعر بأنه بحاجة إلى «زيادة هذا الشعور» عبر الأداء الجيد في مجالات أخرى.

0 التعليقات:

إرسال تعليق